2006/07/08

الحيـاة .. منتهى الملل

عارف لما تحس ان الحياه بقت ممله جدا .. وانك كل يوم في مشكله جديده .. مع أشخاص جداد .. لدرجه ان يومك يتحول لسلسله من التنازلات و المناقشات في سبيل حل كل هذه المشاكل .. لدرجه تخليك بتتمنى لو في باب موجود في يومك مكتوب عليه خروج و بمجرد أنك تفتحه .. هتلاقي نفسك بره الحياه دي خالص ... النظره مش محبطه .. ولا كئيبه قد ما هيه تعبير عن حاله الملل و القرف اللي بنوصلها كلنا في وقت من الاوقات .. و اللي قدامنا حل من اتنين .. التكيف معاها .. و اعتيادها ... ام التمرد عليها و بالتالي ايجاد حل بديل .. و فورا

لان السبب الأساسي في وجود المشاكل هو وجود بشر تانيين معانا على كوكب الأرض .. و خصوصا في المكان اللي فضلنا اننا نكون فيه دونا عن كل الكرة الأرضيه .. و يعملولك مشاكل بشكل روتيني .. يومي .. ممل .. أكيد ساعتها من حقك تضايقك .. و من حقك ترفض التواجد في هذا المكان .. و هذه الحياه .. و تدور على باب الخروج بأي طريقه .. الحقيقه اني فكرت في سبب حدوث كل المشاكل دي .. ورا بعض .. و بشكل متكرر و مستفز .. و لقيت ان احد الاسباب هو اني مش قادر افهم انطباعات الاشخاص اللي امامي .. مش قادر افهم ساعات غضبهم .. و ساعات رضاهم .. حاولت كتير اني اتعدى الشكل الظاهري اللي بيكونوا عليه .. سواءا الضحكات البارده .. السمجه .. اللي لا تودي ولا تجيب .. حاولت اوصل للعمق .. و افهم اكتر و اكتر سبب المشاكل دي .. لكن بدون فايده .. قريت ان دكتور نفساني اقترح على المرضى بتوعه طريقه لفهم شعور الآخرين .. و هي مشاهده التلفزيون .. بدون صوت .. أي والله .. بدون صوت .. يعني تتفرج على الصوره .. وتحاول تفهم انطباعات الممثل او المذيع بدون ما تسمع صوته .. و نفذت التمرين الممل ده لمده طويله جدا ... على امل اني اتخلص من حياتي الممله .. الا اني اكتشفت اني زودت ملل على الملل اللي كان عندي من الاساس .. بس ان جيتوا للحق .. التجربه كانت تستاهل المحاوله .. لأنها فعلا لذيذة .. وخرجت منها بمعنى و قيمه كبيره جدا .. اكتشفت .. اني مكنتش بلاحظ حاجات كتير في الصوره .. لأني ملتفت للصوت .. بمجرد ما يبدأ حد جنبك في الكلام بتلاقي نفسك بكل حواسك مركز مع الصوت .. و ناسي الصوره .. و تفاصيلها .. ناسي التركيز على تعابير وجهه .. ناسي التفكير في عينيه .. نظراته .. ارتيابه منك .. أو ثقته في كلامك .. لأن سيادتك صارف تفكيرك كله على الصوت فقط .. والمشكله انه باعتيادنا على صوت الناس اللي حوالينا بتبدأ الاصوات دي تتحول لمجرد وش .. و شوشرة ملهاش معنى .. تبدأ تزهق .. و يبقى كلامهم ده .. اللي انت اصلا كنت بتستوعبه منهم .. مجرد صوت ملوش اي ترجمه او معنى في دماغك .. يعني مالآخر .. لا صوت و لاصوره ... و تستغرب بعد كده .. انت ليه بتزعل مع الناس دي .. و ليه بتتخانقوا كتير .. باختصار .. علشان تعدي مرحله الملل الفظيع اللي بتواجهها في حياتك .. و ببساطه .. اعمل كاتم صوت .. لكل اللي حواليك .. هتقولي ازاي .. ياريت في ريموت كنترول للناس دي .. كنت عملتها لكن هقولك ان التعامل مع البشر مش زي التعامل مع التلفزيون .. كاتم الصوت عند البشر معناه انك متحاولش مره تانيه انك تغير في الناس اللي حواليك .. سيب كل واحد على طبيعته و شخصيته حتى لو مش عجباك .. و مش ماشيه مع اللي بتحبه .. سيب الناس .. لنفسها .. و خليك انت كمان في نفسك .. ساعتها هتلاقي راحه مشفتهاش قبل كده .. و هتكتشف .. بالصدفه .. ان سبب مشاكلك مع الناس .. هو تدخلك في حياتهم و شخصياتهم

2 comments:

Anonymous said...

فعلآ والله .. كلامك مضبوط 100 في ال100 .. من كتر ما الواحد مننا بحاول يصلح من نفسه أو من اللي حواليه بطريقه مستمره .. فعلآ الحياة بقت ممله جدآ لأن النتائج و ان جاءت للأسف هتيجي متأخره جدآ يكون الواحد خلاص زهق و مل و اللي كان كان .. و فعلآ برده لو الواحد ساب الناس بما فيهم هوا على طبيعتهم هتبقى الحياه أصفى و اروق .. و نمشي مع المقوله اللي بتقول .. ( ان لم تجد ما تحبه .. فحب ما تجده ) ..لو عملنا كده مش هحنتاج للريموت "اللي محتاجينه اليومين دول أوي " نكتم صوت الناس بيه.. ان شاء الله هجرب موضوع كاتم صوت التلفزيون يمكن أقدر من بعدها أحس الكلام مش أسمعه .. فرق جامد على ما أعتقد ..شكرآ على الموضوع أستا> زنجولا :)

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول