2006/08/23

الديزل الاسباني .. ينادي

ركبت امبارح الديزل الاسباني من اسكندريه للقاهره .. في تحد سافر للمنطق اللي بيقول .. محدش يركب وسيله مواصلات لسه عامله حادثه امبارح يا زبون .. لكن العند وحش .. اصريت اني اركب نفس وسيلة الموت اللي الناس ركبتها .. و اللي هتعدي على نفس النقطه اللي حصل فيها التصادم .. والحقيقه كانت رحله ممتعه ينقصها الصور .. لأن الدنيا كانت ظلمه جدا لدرجه اني معرفتش اصور اي حاجه
البدايه كانت تأخير في ميعاد القطار لمده 10 دقايق .. سماها عم أحمد اللي قاعد على الرصيف انها روتين عادي .. لكن هتلاحظ اجراءات غير عاديه .. يعني على الرصيف رجاله بملابس مدنيه و لاسكليات ماشيين يدوها الوهات و حول يا جدع .. و بمجرد ركوب القطار بقه الكمسري يبص للكانز اللي ف ايدي و كانه يا عيني من كتر الرعب و الفرجه عالآخبار خايف ليكون فيه قنبله .. المهم اني ركبت القطار الاسباني الفاخر .. بصراحه انا مركبتش قطارات من زمان .. لكن عربة الدرجه التانيه في الاسباني لأول وهلة تبدو نظيفه جدا جدا .. و إن كانت المفروض انها مكيفه لكن الجو كان إلى حد ما معتدل بدون وجود رياح او اتربه .. و الحمدلله .. الممتع في الموضوع .. ان القطار في معظم الرحله كان بيزحف .. اه والله .. على غير عادته .. يعني المفروض الاسباني ده قطار لبلب .. بيطير .. لكن الراجل كان بيهدي قبل كل مزلقان يقابله .. و لك ان تتخيل عدد المزلقانات .. و مش بس كده .. ده قبل ما يدخل رمسيس هدأ سرعته لدرجه خلت ناس كتير نزلت منه بمنتهى السلاسه .. حاجه تشل بصراحه .. الناس دي معندهاش وسط .. يا إما يطيروا .. يا إما يزحفوا .. طقت في دماغي فكره اني اقوم و ادخل كابينه الجرار في القطار و اتكلم مع السواق و اخد صورتين لزوم الحبكه الصحفيه .. و بمجرد ما وصلت للعربه اللي قبل الجرار .. لقيت واحد طالع من تحت الارض يبقولي عندك يا أستاذ .. انت رايح فين .. شرحتله اللي انا عايزه و ده كانه مسكته الكهربا .. و هاتك يا الوهات في الاسلكي اللي معاه لحد لما وصل ناظر القطار و اصر انه يوصلني الكرسي بتاعي بنفسه .. و كأني داخل كابينه طياره البريتش أيرويز .. مش ديزل مصري .. المهم .. فشلت التجربه .. اكملكوا بقه .. طول الرحله قاعد جنبي واحد ماسك جرنان روزاليوسف .. و اعتقد انه الوحيد اللي اشتراه من الست بتاعت الجرايد .. و كان فيه مواضيع خنيقه جدا .. استطعت من على الكرسي بتاعي اني اقرأ معظمها برغم اني لم المس الجريده .. منها موضوع واحد اسمه جمال سليمان قاعد يدادي لجمال مبارك .. بس بصراحه كان في موضوع جامد جدا للغيطاني .. بيتكلم فيه عن الثقافه في مصر .. و بيتهم الاخوان و السادات بانحدار مستوى الثقافه في مصر !! .. المهم .. انا قعدت طول الرحله اسمع جنات .. ومحدش يتريق .. لأن جنات بالنسبه لي هي ام كلثوم بالنسبه لأبويا و جدي .. صوتها بيطربني .. و أغانيها قادره على زحزحه حيطان المشاعر داخل قلبي .. لما بتقول .. آه على اللي انا حساه .. بكون انا نزلت في آخر الكرسي .. و لما بتقول .. لما بقابل حد يتكلم عليه بضحك عشان بخاف عنيه يدمعه .. بتكون عنيه فعلا بدأت في الصياح معلنه ثورة الدموع .. اللي الحمدلله بعرف امسكها قبل ما تنزل و يتقال عليه .. فرفوووور .. المهم .. وصلنا لمحطه قليوب .. في نفس مكان الحادث .. و القطار هدأ جدا جدا .. كأنه بيقول للناس اتعظوا .. و بصراحه الناس كلها كانت متعظة عالآخر .. و أولهم انا .. طفيت الأغاني .. و قعدت ابص من الشباك زي محدث النعمه اللي اول مره يشوف موقع جريمه .. و بعد ما وقفنا في قليوب .. استأنفنا المسيره نحو القاهره .. وصلنا الحمدلله لرمسيس .. و بمجرد ما نزلت .. لقيت صياح عجيب من البنات .. هااا هووو .. وعاملين دايره كبيره اوي .. طبعا حماستي الطبيه اخدتني و عملت فيها عربيه اسعاف من غير سارينه و طلعت اجري اشوف ايه الموقف .. المهم عقبال ما وصلت لقيت صوت الزعيق زايد عالأخر .. و كل اللي واقفين بنات .. فبسأل احد الاخوه اللي واقفين يتفرجوا .. فقالي ده مغني من اياهم موجود هنا .. و البنات واقفه تصوره .. بصراحه .. بدون حقد ولا غيره .. افهم ان البنات تتلم على مغني ( من إياهم ) علشان تتصور معاه .. لكن نفسي افهم .. بيصوتوا ليه .. الله اعلم

9 comments:

soosa el-mafroosa said...

هييييه..أول تعليق

اولا ماشاء الله ع الإنتاج الغزير..ايه ده دانا باغلب على ماطلع موضوع في الأسبوع ..أنا مش بحسد ولا حاجه ..و عموما خمسة في عيني احتياطي يا سيدي....انتوا خلاص حليتوا التنظيم ؟ دانا عاملة مسابقه جديدة باسم الوزارة


بس و الله برافو عليك ان انت ماخفتش تركب ٌطر ..أنا شخصيا مارضيتش أطلع مع بابا عمرة الستة دي عشان موضوع العبارة ده ...و بعدين انت متضايق انهم منعوك انك تتكلم و تصور السواق ..هو لا الإلتزام عاجبكم و لا الإهمال؟..هو صحيح الموضوع ده عشان الحكاية لسه سخنه بس احنا بنقول اللي لينا و اللي علينا

mai said...

حالة كتباة لطيفة جدا.. انا استمتعت بقرايتها.. هو انت صحفي يا راجل؟؟ طب ماتقولى بتكتب فين؟؟ هتابعك بس قول

Dody said...

موضوع لذيذ اوى ومكتوب بطريقه جميله جدا احييك على البوست ده
برافووووووووو

Dr. Tantawy said...

** soosa
عارفه انا لو سبت نفسي :) هكتب كل يوم حوالي 10 تدوينات بس انا بقول الناس هتزهق ههههه .. الواحد في عنده كلام كتير و طويل بس المكان لا يسمح

التنظيم متحلش ولا حاجه .. الريسه مسافره و هتكون متواجده كمان كام يوم و كله تمام .. انا هدخل اشوف المسابقه بتاعتك .. شدي حيلك

بالنسبه للقطر .. مش مشكله خوف .. بالعكس .. الناس كلها لسه بتركب لأن في مبدأ عندنا احنا .. انه بعد الحوادث بيحصل استنفار زي اللي حكيتلك عنه ده .. معناه ان نسبه الحوادث و الاهمال هيقل ههههه


** mai

متشكر يا مي .. و منوره البلوج .. انا مش صحافي ولا حاجه :) لكن عندي الحس الصحفي موجود خصوصا لو الموضوع فيه تصوير و اسأله مباشره بدون اعداد .. علشان كده كان نفسي اعمل اللقاء ده


** dodi

منوره بعد غيبه يا رضوى هانم :) البلوج كان مظلم من غيرك .. انا عايز اضمك للوزاره بتاعتنا طالما رجعتي للاضواء تاني ..ايه رأيك هههه

Epitaph said...

حلو اوي يا معلم
وفي وقته
وكان معنا مراسلنا الصحفي زنجولا من مسرح جنات- قصدي الحادث
:)))

خسارة الصورتين
تتعوض ان شاء الله

Nouran said...

ايه يا رئيس وزراتنا حرام عليك اغيب اسبوع ارجع الاقي كل ده ايه الروقان ده ما شاء الله علشان متقلش بحسد:)

معرفتش تصوره -السواق مش المغني- اه بص لو فيه حاجة عملت حادثة امبارح يبقى احتماال ضئيل تعمل النهاردة يعني لو طيارة وقعت النهاردة واحد من الف ف المية تقع واحدة تانية بكرة
اما بالنسبة لجنات اختي زهقتني من الاغنية لحد ما حفظتها وده شئ نادر الحدوث - مين نادر ده- بس الاغنية فعلا جامدة بتاعه اللي انا حاسه دي :)

hero said...

طب كويس انك مجربتش تخش الحمام في القطر لانها تجربة صغبة مهما كان القطر لو حتة درجة اولى بيكون الحمام مش كويس خالص

آخر مرة ركبت فيها القطر كان شهر سبعة ال فات كنت راجع من اسكندرية في رحلة تصييف عائلية مع عمتي وكنا بضه راكبين الاسباني وبعدين بنت عمتي الصغيرة كانت عايزة تخش الجمام وقالت لي اجي اقفلها على الباب هي بس فتحت باب الحمام غيرت رأيها على طول وقالتلي انا هخش في بيتنا احسن

Dr. Tantawy said...

** epitaph
مراسل صحفي هههه مش ناقص غير كده والله :)) لأ يا ستي انا كل الحكايه كنت بتسلى و خلاص


** nouran
هوه الواحد في الاف ده .. بس شكك بتقري فيها و هيحصل معايا الواحد في الاف ههههه
اختك طالما بتحب جنات يبقى ذوقها عالي جدا جدا جدا هههه


** Hero
لأ يا عم انا مجربتش ادخل الحمامات لأن سمعتها واصله من غير حلفان يعني ههههه و صدقني لا املك الشجاعه اني اجرب افتح باب الحمام في القطر

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول