2006/08/30

تـجـــربـتــي

الحقيقه .. حدثت في الفتره الأخيره ظروف متجمعه دفعتني إلى إعادة تقييم تجربتي على الانترنت .. تلك التجربه التي بدأتها للمره الأولى في عام 96 عندما كنت اراقب أبي و هو يتصفح هذه الشبكه .. تعلمت منه الكثير .. و بدأت اجيد استخدامها .. إلا أنني لم اعرف المعنى الحقيقي لوجود تلك الشبكه إلا في العام الماضي .. وتحديدا في فتره الانتخابات الرئاسيه المصريه .. التي كانت تجربه حقيقيه لوعي الشباب المصري و تطلعاته .. دفعتني تلك التجربه الجديده كليا عليّ و على جيلي أن ابدأ في كتابه افكاري على الانترنت .. لم اكن وقتها اعرف طريقه مناسبه للتعبير .. فلم اكن املك تفكيرا مرتبا يعينني على اخراج افكاري التي تزاحمت في رأسي بشده .. وقتها فقط قررت أن استخدم اسما مستعارا .. و هوه من أحد اكثر الاشياء التي امقتها .. وقتها قررت استخدام اسم طنطاوي .. ودشنت موقعي الالكتروني الأول على الانترنت .. بدأت الرسم بقوه .. بحماسه كبيره .. وبرغم تعقيدات الرسم باستخدام الكمبيوتر .. فأن التجربه كانت جدا ممتعه .. أغرتني للاستمرار خصوصا في ظل الاقبال الكبير الذي شهده الموقع وقتها .. كلمات كثيره ألهبت مشاعري و حماستي .. جعلتني استمر بدايه من شهر يوليو و حتى شهر سبتمبر من العام نفسه .. كانت تلك التجربه فريده من نوعها بالنسبه إلي .. لم أكن افكر وقتها في اي نشاط قد يمس الحياه السياسيه .. كان لدي خوف منطقي إلى حد ما من كل ما يمس هيبه الدوله .. لكنني اليوم و بعد كل تلك الفتره .. اقتنعت برأي براء حين قال في احد تدويناته .. يبدو أننا أقل من ان يهتم لنا رجال امن الدوله في مصر .. المهم .. ان تلك الفتره حملت لي الكثير من الرياح التي غيرت اتجاه سفينتي .. احببت فيها شقاوتي .. تدافع الافكار في رأسي .. غزارة انتاجي .. عشقت تعليقات الناس .. و دعواتهم لي .. احببت تنوعي في الرسم و الكتابه .. احببت تداخل الافكار و تكاملها في مخيلتي ... لكن في الوقت نفسه .. تركت لي تلك التجربه معاني تبدو لي سلبيه إلى حد كبير .. كشفت لي سذاجتي و حماقتي في اوقات كثيره .. منها على سبيل المثال اندافعي وراء عاطفه المحيطين بي .. من كراهيه النظام و نقده .. التي جعلتني في بعض الاوقات ارسم بطريقه (هايفه) بعيدا عن النقد المنطقي و الموضوعي .. و للأسف اعجب الناس بتلك الهيافات و شجعوني على الاستمرار فيها .. أنا لا اتبرأ من كل ما رسمت لكنني و الحق اكتشفت انني رسمت بعض الاشياء التي تصنف في خانة الاهانه و الاستهزاء اكثر منها خانة النقد و الرغبه في الاصلاح .. ربما يبرر ذلك حماستي .. حداثة سني .. لكنني لا انكر ان تلك الافكار كانت سببا في توقفي عن اصدار طنطاوي مره اخرى .. كنت احتاج إلى اعاده تفكير .. إلى ترتيب افكاري .. إلى النضج السياسي الذي كنت في أمس الحاجه إليه .. لم أكن ارغب في الاستمرار كدمية .. يحركها المحيطون بي كيف يشاؤون .. كان يجب ان امتلك رؤية سياسيه خاصه بي .. و افكارا نابعه مني .. متأثره بالشارع المصري و ليست مصنوعه منه .. وبعد توقف لمده تزيد عن السبعه اشهر .. فكرت في العوده مره اخرى .. في شكل جديد .. قد اسميه شوقا للرسم و الكتابه .. او شوقا للانترنت .. لكنها في النهايه رغبه اكيده في التواصل مع الناس مره أخرى

بعد انتهاء تجربه طنطاوي .. بدأت الكتابه مره أخرى .. تحت اسم مستعار للمره الثانيه .. وهو زنجولا .. اسم كوميدي إلى حد ما .. يلفت الانتباه .. يحبه اصحابي .. لذا لم أرى مانعا من استخدامه من جديد .. كانت اقسي نقاط تلك التجربه هي استخدامي لاسم مستعار للمره الثانيه .. في محاولات مستمره لتوفير مناخ آمن نوعا ما .. يعطي لأهلي على الأقل بعض الطمأنينه و يمكنني من الكتابه مره أخرى .. ربما كان الخوف في المرحله الاولى يصل لمرحله الرعب .. جعلني اتشبث في اسم طنطاوي .. لكن هذه المره .. كانت رغبه اهلي هي الدافع الوحيد لاستخدام ذلك الاسم المستعار .. ربما لأني لم اعد اجد بدا من استخدام هذه الاسماء .. بل و تولدت لدي رغبه في كتابه اسمي بكل وضوح .. لم أعد أخشى ما يحدث .. ولم تعد عندي تلك الرهبه التي كانت موجوده في المره الاولى .. المهم .. بدأت التدوين و حاولت التغيير من اسلوبي .. كنت احاول دائما ان اثبت لنفسي ان ما قرأته خلال تلك الفتره كان كافيا لايجاد نوع من المجال السياسي الشخصي الذي يمكنني من بناء رؤى سياسيه شخصيه .. و كنت ايضا حريصا على ايجاد التنوع ما بين التدوينات حتى لا افقد روحي التي تهوى الرسم .. الشعر .. الرومانسيه .. كنت اود دائما ان احافظ على تركيبتي الشخصيه و ألا ادفن نفسي في خانة السياسيه .. و السياسه فقط .. وبعد مرور حوالي أربعه اشهر على وجود مدونتي الشابه .. امتلكت مجموعة رائعه من الاصدقاء و الزوار .. الحمدلله .. ربما لم يصل ذلك العدد إلى نفس ما كان في موقع طنطاوي .. لكن الحقيقه انني لا استطيع وصف سعادتي الآن .. فبعد ان كنت اعمل في طنطاوي وحيدا .. بدون أصدقاء .. بدون جو عائلي مثل الذي صرت امتلكه الآن .. صار لي عالم رائع .. مزيج من الاصدقاء و الاخوه .. نفكر معا .. نكتب و نتواصل معا .. نعبر عن آراءنا سوية .. اعتقد ان ذلك هو ما كان ينقصني دائما .. و هو ما وجدته في مدونتي
-
الخطوة التاليه .. لا أعتقد انني اعرفها بعد .. فأنا على بعد خطوات من التخرج إنشاء الله .. اعتقد ان مجالي كطبيب لن يمنحني من الوقت ما يكفي لتحقيق طموحاتي كرسام كاريكاتير أو كاتب ساخر .. كم كنت أتمنى إعاده اسطورة صلاح جاهين مره اخرى .. و لو بصورة مبسطه .. كنت اتمنى اعاده تجسيد دور الشخصية المتكامله .. رسام .. شاعر .. قصصي .. كلها تعمل سويا في اسلوب ساخر .. تنقد بعين فاحصه .. و تعبر بطريقه مرحه عن مشكلاتنا و أزماتنا .. الآن و أنا على اعتاب التخرج .. بدأ ذلك الحلم في التبدد .. فلا الصحافه ظلت في عيني كما هي .. و لا أنا صرت نفس الشخص الطموح .. ولا المجال امامي مفتوح كما كنت اتمناه
صحافتنا المصريه التي كنت أعول عليها كثيرا .. كشفت لي في مراحل متعدده عن عجز مطبق .. فبعد تلاشي أحلامي في جرائد مثل ايامنا الحلوه الصادره عن الاهرام .. و اضحك للدنيا .. و أخيرا مهازل الدستور .. بدأت اتيقن ان تلك الصحف و اجواءها لا تناسبني في أي حال من الأحوال .. و السبب معروف للجميع .... أما افكاري فقد بدأت للأسف تأخد لون اليأس .. صارت دائما تسخر و تسخر بدون توقف .. بدأت أخشى اكون سببا في زياده هموم الناس و آلامها .. و أخيرا .. بدأت ادرك انني مقبل على كوني طبيب .. ان امامي تحديات كثيره في هذا المجال لا بد أن اوفيها .. لا بد من استكمال دراساتي .. لابد من البحث و التعلم .. بعيدا عن الطريقه الهزليه التي كنا نتبعها في ايام الدراسه الجامعيه .. لذا .. فأنا اعتقد ان تقييمي لتجربتي كامله .. ستتوقف خلال اشهر معدوده .. حين تبدأ الحياه في جرفي بعيدا عن كل هواياتي و طموحاتي الفنيه و الادبيه .. لتصب اخيرا في مجال العمل .. و بناء الاسره .. لكني اعلم جيدا .. انني حققت في تلك المرحله الكثير مما كنت اتمناه .. وبرغم السلبيات الكثيره التي سجلتها على نفسي و مازلت امتلك بعضها مما لم ابح به .. الا انني فخور باني شاركت يوما ما في هذا العالم .. و في هذه الطموحات و الآراء الشبابيه جدا

7 comments:

Dr. Tantawy said...

بص يا زنجولا .. اجمل شيء في حياة الانسان انه يكون بيسعى لمعرفة الحق وبناء تفكيره واستقلاليته بنفسه دون الوقوع تحت أي تأثير .. عشان كده المراجعات اللي دايما بنعملها مع نفسنا شيء ايجابي حتى لو بتخلينا نفقد الحماسة اللي كانت قبل المراجعة .. محدش ينكر ان تفاعل الناس مع ما نكتبه شيء مهم لكنه هيكون شيء سلبي لو تحول الى محاولة ارضاء للناس فقط ومسايرتهم ومكنش بحث حقيقي للفهم والتعلم
الخلاصة يا باشا ان مفيش مانع ابدا يبقى عندنا مراجعات لأي موقف او قناعة سابقه ومفيش مانع نصطدم بالمراجعات دي مع اى حد .. فيه مانع بس بان المراجعات دي تزيد نسبة الاحباط الموجودة وتخلينا نبطل نتكلم باليي مقتنعين بيه و زي ما احنا حابين مش زي ما الناس عايزه تسمع لان الناس بتحب دايما اللي بيقول لا ولما بياخد على افاه مبتقولش اه وراه

BY: egy corner

Dr. Tantawy said...

عملت مدونة جديدة اسمها التغيير و ياريت تشرفنى بالزيارة و كل الموجدين عندك
http://taghier.blogspot.com/



by : بحب مصر

Dr. Tantawy said...

متأسف يا جماعه لأني مسحت التعليقات خطأ

** egycorner

كلامك منطقي وصحيح و ده اللي بحاول اعمله صدقني

** بحب مصر

انا دخلت عندك و انشاءالله معاك في الفكره دي

tota said...

زنجولا

ما تصف تقريبا كلنا ممرنا به مع اختلاف التوقيت فانت توفرت لك مدونة تخدم افكارك وتحقق حلمك ولو لفترة محددة من حياتك
وكما رسمت ستغوص وتغرق فى العالم المادى خارج الدنيا الافتراضية لبعض الوقت وتبدأ الكفاح مع الحياه الصلبة وستمر الايام وتغوص اعمق واكثر ويبقى شىء بداخلك الى متى واين انا وما احب
ستجرك قدمك فى سويعات قليلة قد تستقطعها من وقت نومك قد لا تجد حبرا قد لا تجد ورقا ولكن ابدا لن تقف ساكنا
ستجد نفسك بحاجة الى ان تكتب ليس مجرد رغبة ان تكتب فقط فالكتابة فى عالم التدوين كما الحديث الى الطبيب النفسى تحتاج ان يسمعك وان يجيبك ولذلك نحتاج الى تعليقات الاخرين ليس فخرا او اعجابا بما نكتب هو احتياج لتأكيد انهم سمعوك

المرحلة القادمة مؤقتة مهما طالت مدتها
تحياتى

Egiziana in US said...

Dr. Zangoolaaa,
Many of us understand what you are going through. It is not escape, but a level headed assessment of your priorities in life. I hope you will not completely close the door on your blogging or literary activities. You are truly gifted. My only request for you is to not close your blog on a sad or depressed note. You have a lot to be optimistic about. Be thankful that Allah has instilled in you many talents and skills. You have used them well on this blog and I'm sure there will be opportunities for you to use them in your personal and professional life and will make a difference in many people's lives.

Best wishes ya Doctor Zangoolaa! I am sure you will make a great doctor!

Dr. Tantawy said...

** tota

شكرا على كلامك .. انا متأكد انها مرحله مؤقته لكن كل تمنياتي هي ان لا تطول

** egiziana

Hi there , i really could nt tell you how much i wait for ur comments .. it really supports me alot .. :)) nice to have You .. nice to know such persons .. thanks again

arab girlscool said...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي
دردشه صوتيه
سعودي كول